welcome to cristiano_koze

eonelamar@yahoo.com
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ما بعد النهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cristiano_koze7
Admin


عدد الرسائل : 177
العمر : 27
Localisation : cairo
تاريخ التسجيل : 17/03/2007

مُساهمةموضوع: ما بعد النهاية   السبت أبريل 28, 2007 3:17 am

أتلمسها بأناملي علها تلين لي

لكني أجفلها فتغدو كشعاع

يلوح بالأفق مودعا بجفاء شمس الأصيل

فقدت أخيرا المقدرة على البوح والشعور

فماذا سأكتب لك ياترى

هل أجمع الحروف الميتة وأنعشها

بجفاف الكلمات لتقرأها بسعادة

وتعلم كيف احتضر الأحساس برحيلك

أم أنادي طيف الذكريات ليلون أيامك

الشاردة عني حتى أتراءى لك

لتبتسم بجذل كطفل يحن لدميته المنسية

تحت ركام أيامه الماضية

لست أدري

فحنيني إليك يغريني بالحديث حتى

ولو لم أكن فيه أنا

إنما تنبعث الراحة في داخلي

ليقيني أنك ستقرأني فيها

ولو كنت بدون حياة



اذا هل أبدأ من النهاية

أو أنتهي من البداية

فكلاهما طرفي للحكاية

بأيهما سردت أكملت بقاياها

أحان الوقت لأرفع ستار الذكريات

أم لازال هناك متسع للألم يغذي الماضي معك

هي شرارة واحدة اشتعلت في محيط كلينا

وتركناها تنمو حتى اعتلت وأنهتنا معها

أهو حب كما أسميناه

أو كان شعور .. مجرد شعور

لم ينبض به العشق يوما

كنتُ في حياتك عاصفة لاتنتهي

حتى تبدأ أهذا ماأغراك بي

في سكون وهدوء لياليك !!

أردت أن تلثم الفرحة

بعد أن نضبت دون أنثى

عندما ألملم نفسي

بعد صخب يومي وفكري

استرجع أمسي بحزن وكثير من الوله

وأحاور ذاتي كثيرا

مالذي جذبني إليك !

أهو اهتمامك ..

لكن الكثيرين كانت مساحات أهتمامهم

تطغى عليك

ألكونك قدمت لي الحب أو كلماته

وكم قُدمت لي من كلمات

أصغي إليها

لكنها لاتصل لقلبي كما وصلت حروفك لي

اذا ماهو ذاك الأمر ؟؟

أهي الرقة التي طغت على أحساسي

وقادتني إليك مرغمة لاراغبة




يامرهف الحس

اقترب مني واستمع لما لم تسمعه مني يوما

رافقني خوفي مع كل حروفي لك

وكنت أستل حبك

وأطعن به خاصرة خوفي

حتى لاتوقظك خلجات فكري

من أحلامك

فمالذي كتب علينا الفراق

أحاديث قادتنا لخط النهاية

ام غيرة أنهت حب شيدناه من ورق

لست أدري يارفيقي

إنما هو القدر

أرخى قبضته لنا

حتى أمناه وغفينا بسعادة معه

ولم نصحو إلا على شتات أرواحنا

بعد طعنته لنا ..

فكيف آسى على روحي

ولم تعد ملكي

بعد رحيلها معك

وكما اشتعلت أحاسيسي في البدء

تعاظمت الآن للذكريات

لكنها ستخبو كما أيامي الماضيات

وكما خبا نجمك عن سمائي

مخاوي الليل2
____________ ______

لي عيون مايفارقها الحزن***الفرح فيها اغترب مبطي ومات
احتمي في البر شارد ذهن***احتمي في جناح الليالي المظلمات
الحكي من خلق ماتقبله اذن*** دام عيني ماتشوف درب النجات..؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://koze.allgoo.us
 
ما بعد النهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
welcome to cristiano_koze :: منتدى الحب-
انتقل الى: